الأحد، 25 سبتمبر، 2011

"السيرك البوهيمي" لتشكيلة الأزياء المغربية

اختار كمال والي المدير الفني لعرض الأزياء المغربي "قفطان"، موضوع "السيرك البوهيمي" ليكون الموضوع الموحد لتشكيلة الأزياء التقليدية المغربية ، وذلك من خلال الدورة المزمع إقامتها في الأول من مايو المقبل بمراكش.

واللافت أن عدد المصممات اللواتي سيشاركن في الدورة المقبلة أكبر من عدد المصممين الرجال، حيث اقتصرت المشاركة الرجالية على اسمين فقط هما قاسم الساهل، والمصمم روميو. أما المصممات فهن: أمينة البصيري، إحسان غيلان، نسرين الزاكي البقالي، سميرة حدوشي، سميرة مهادي كنوزي، سهام الهبطي وزينب اليوبي الإدريسي.

وأفادت المصممة سميرة حدوشي ، بحسب صحيفة "الشرق الاوسط"، أن موضوع العرض الذي تم اختياره هذا العام له دلالة واسعة، ويشكل تحديا، كما يتطلب بحثا عميقا، وسيتيح لنا حرية تصميم أزياء وفق تصوراتنا ومن دون قيود.

وأوضحت أن فكرة العرض لا يمكن أن يستوعبها إلا المصممون الحقيقيون الذين لديهم حس فني، ويعرفون ماذا تعني البوهيمية. مضيفة "لقد ذهب الأمر ببعضهم إلى الاعتقاد بأن ما طلب منا القيام به هو تصميم قفطان مستوحى من أزياء العاملين بالسيرك، وهذا غير صحيح".

أما بالنسبة للمواهب الشابة التي تمنح فرصة لتقديم تصاميمها إلى جانب الأسماء المعروفة فقد وقع الاختيار على مصممتين هما الباتول كاين الله، وفدوى ملوك، لدخول هذه التجربة المثيرة التي قد تقودهن إلى عالم الاحتراف.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق