الجمعة، 16 سبتمبر، 2011

تصميمات قصيرة للفتيات بلمسات رومانية

طرحت مصممة الأزياء نغم النجار مجموعتها الجديدة التي شملت توليفة من الأطوال والألوان، فقدمت تصاميم قصيرة تصل حتى الركبة وهي تناسب الصغيرات خلال حفلات التخرج والخطبة بشرط أن تكون الساقان متناسقتين ونحيفتين.

تقدم نغم تصميمات مستوحاة من العصر الروماني الذي يتميز بقصات لها سمات خاصة من الدرابيه والكشاكش وكلها وظفتها بشكل عصري لكي تعطي ثراء وخصوصية العصر الروماني مع روح العصر الحديث.

عن الموضة للفترة القادمة، تقول في حديثها لصحيفة "الإتحاد" الإماراتية "الصيف له إطلالة مميزة بألوانه المبهجة وخاماته الناعمة المخملية، وسأقدم للصيف مجموعة تصميمات لها خصوصيتها أمزج فيها أكثر من خامة وأكثر من لون لتوفر التميز للموديل".

تمزج النجار بين الدانتيل الفاخر والستان وتُدخل الشيفون الطبيعي مع مثيله من الحرير، بينما يتمازج الساتان مع الموسولين والنتيجة النهائية طلة حالمة ناعمة تخص تصميماتها. وتؤكد أهمية النعومة لتصميمات السهرة وتقول "الحياة العملية تسرق المرأة لذلك تكون الفرصة في المناسبات المهمة لأن تزيح الستار عن أنوثتها المتوارية في حياتها العملية اليومية".

لا تخشى النجار الجسم الممتلئ، بل تهوى التعامل معه لكي تضع له تصميماً بقصات معينة تخفي هذا الامتلاء وتداري عيوبه. وترى أن التحدي الأكبر لها حين تأتي عميلة ممتلئة وترى نفسها مع تصميمها أكثر نحافة ورضا عن هيئتها. تقول "أسوأ شيء أن تأتي العميلة وهي تضع في مخيلتها تصميماً معيناً رأت أنه جميل على صديقة لها أو نجمة مفضلة لديها، فلكل امرأة مقاييس جسد تختلف عن مثيلاتها، ولكل واحدة تصميم يناسبها وأدعو كل امرأة إلى أن تجدد طلتها وترى نفسها بعيون المصمم الذي تذهب إليه فذهابها إليه يعني ثقة به والثقة دائما تعني المسؤولية".

وللمحجبات تقول أن التصميم لابد أن يكون منذ البداية للمحجبات وفي السهرات والأفراح وجدنا بالتجربة أن الفستان يجب أن يكون مصمما منذ البداية على أنه لفتاة محجبة لأن وقت التصميم نراعي أشياء محددة لنضمن أناقة متميزة للمحجبة مع تصميم طرحة للرأس بنفس أسلوب الفستان فيكون التصميم بالكامل لوحة متكاملة لأناقة المحجبة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق