الاثنين، 19 سبتمبر، 2011

الرومانسية والبراءة الحالمة بأزياء خلود ثاني

أطلقت المصممة الإماراتية خلود ثاني مجموعتها الأولى لموضة خريف وشتاء 2011/2012 تحت عنوان "شيك بريكفاست" أو إفطار أنيق، تجمع بها بين مظهر الأناقة العملية مع نفحات الترف والرقيّ، ولتنفذها بخطوط كلاسيكية بسيطة وسلسة، وخامات وأقمشة غنية ووثيرة.

عن مجموعتها الجديدة تقول في حديثها لصحيفة "الإتحاد" الإماراتية "جعلت أفكار قطعي وموديلاتي بخانة تتأرجح بين خطين وضمن طرازين، فصممت مجموعة فساتين راقية تلائم أجواء الحفلات، مع أخرى أكثر معاصرة وعملية تتماشى مع رتم الحياة اليومية، مضيفة عليهم لمسة مميزة لعناصر جمالية لافتة من الطاقة.. المرح والحيوية تلك التي تحرك الموديل، فتلعب بين طبقات القماش، لتزيده إثارة، وتحقق لي هذا الأمر بشكل خاص من خلال حرصي على استخدام خامة الدانتيل الفرنسي الرقيق في معظم قطع المجموعة ليشكل تكاملا وانسجاما، ويبرز كعنصر محوري متسق مع كل نموذج فيها.

المجموعة من التصميمات الجميلة ميزتها ببساطة وعفوية بقصات عصرية ناعمة مع لمسات طاغية من الأنوثة والجاذبية، تجعل من ترتديها تبدو أنيقة ومثيرة ولكن بشكل مدروس وغير مبتذل، تحيطها هالة من الرومانسية والبراءة الحالمة، وتشي بملامح طفولية وشقاوة مرحة، تشبه الكثير من الفتيات الشابات من الجيل الجديد.

تصنع خلود لنفسها علامة تجارية وبصمة محلية لها طابع جديد ومعاصر، ووقع غير مألوف، متخذة من البساطة والنعومة عنواناً لعملها، متأثرة بمظهر نجمة سينما هوليوود وأيقونة الموضة الكلاسيكية الممثلة الأميركية الشهيرة أودري هيبورن، فصممت تشكيلة من القطع والموديلات لخط الملابس الجاهزة، لتناغم بين جودة الخامات وتميز التصاميم، مفرقة فئة الأزياء النهارية واليومية، عن فئة ملابس السهرة والمناسبات.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق