الجمعة، 23 سبتمبر، 2011

باربي سويدان تصمم أزيائها من الطبيعة

قدمت مصممة الأزياء باربي سويدان مجموعتها الأخيرة لسهرات الشتاء والخريف القادمين بالتنوع في الألوان والخامات والقصات حيث ضمت 65 تصميما للسهرة ومن بينها 10 أثواب زفاف.

وطرحت باربي التي تستقر في مصر منذ أكثر من 20 عاما لتصبح مصممة صفوة نساء العالم العربي، مجموعتها الأخيرة لسهرات الشتاء والخريف القادمين في عرض ضخم أقيم بأحد الأندية الرياضية العريقة بالقاهرة، وخصصت جزءاً من عائده للأعمال الخيرية الخاصة بالأطفال مرضى السرطان واتسم العرض بالتنوع في الألوان والخامات والقصات وجاءت التصاميم لتؤكد الخط المميز لمصممة تعشق التفرد وتهتم بالتفاصيل وتحولت كل قطعة للوحة فنية ثرية بالجمال والإبداع.

ضم العرض 65 تصميما تنوعت ما بين الكوكتيل والسهرة والجراند سواريه وأثواب الزفاف وشارك فيه 10 عارضات من مصر وصربيا وجاءت الموديلات متنوعة بين الفخامة والنعومة وجميعها يعكس ذوقا فنيا خاصا.

تقول سويدان "أفكار الفساتين هي حصاد رحلاتي وأسفاري لذلك أطلقت على المجموعة "من الطبيعة" حيث سجلت معظم التصاميم من خلال تأثري بجمال الطبيعة في كل مكان زرته طوال العام ورغم أنها رحلة للاستجمام زرت فيها فرنسا وألمانيا ولبنان فإنني دائما أحرص على مشاهدة عروض الموضة في كل بلد أزوره وألتقي بأشهر المصممين وأتحاور معهم في بعض التفاصيل الفنية الجديدة".

وحول اعتمادها على التطريز اليدوي بأسلوب غير مألوف، قالت سويدان "أعشق الرسم وأرسم بعض اللوحات وكثيرا ما أرسم جزء في الفستان واستخدم التطريز بالبرودريه أو الأحجار الملونة والخرز بأحجام معنية، وأصمم حليات مثل سوار على الذراع أو المعصم أو أصمم عقدا يتم تشبيكه في ظهر الفستان لينسجم مع التصميم وهو ما يعطي التأثير الذي يحمل بصمتي".

وبالنسبة للألوان التي ترشحها للموسم القادم، قالت التركواز والبترولي والفوشيا ومازال الفضي والذهبي مسيطرين سواء منفردين أو متداخلين مع التركواز أو الأسود أو الرمادي والأبيض والبيج بدرجاته الغنية ما بين الكريمي والكافيه والهافان وهي درجات تزداد وهجا وجمالا مع الاكسسوارات الذهبية.

مجموعة فساتين الزفاف، التي قدمتها باربي سويدان، كانت مفاجأة العرض فقد تميزت بالطلة الأنيقة والبراءة المحببة لتبدو العروس مبهرة وكأنها أميرة قادمة من عالم الأحلام، وامتزجت فيها الخامات الناعمة والفاخرة مثل التول والشيفون والساتان والاورجانزا والدانتيل واعتمدت أحيانا على الجيبونات المنفوشة وأخرى على الموديلات الرومانسية الحالمة التي تتميز بالذيل الطويل المطرز.

كذلك قدمت باربي سويدان فستان سهرة مميزا من الساتان البيج وعليه نقوش رسمتها بيدها تحمل خريطة مصر ونهر النيل وبعض الآثار والمعالم السياحية ووصفته بأنه فستان المرأة المثقفة وتقدمه لسيدات المجتمع والمرأة التي تشارك في الحياة العامة والفنانات لتكون المرأة سفيرة لبلدها في المجتمعات الدولية ويصلح لأن ترتديه في الاحتفالات الرسمية والمناسبات الوطنية أو حفلات السفارات.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق