الجمعة، 23 سبتمبر، 2011

عباءات خليجية تستوحي حضارات شبه الجزيرة العربية

تتصف المصممة الإماراتية موزة بن حماد بجرأة وحرية وانطلاق في تصميمها لعباءات الأعراس، فهي لا تفضل العباءة البسيطة السادة ونادرا ما تصممها لأنها تعشق التنوع في القصات.

تقول حماد، حسبما أوردت صحيفة "الإتحاد" الإماراتية، أن عباءاتها لربيع وصيف 2010 اشتملت على 30 عباءة عرضتها في معرض "العين السابع للأعراس وعروض الأزياء" وكانت ذات أشكال وقصات مختلفة تراعي الذوق الخليجي، واستخدمت بن حماد في عباءاتها أقمشة إيطالية تنوعت بين الأورجانزا والدانتيل والشيفون والجلد والكروشيه.

وطرحت في مجموعتها لهذا الموسم عباءات من قطعتين، فهناك عباءات ساتان مع سراويل تابعة لها استوحت أفكارها من حضارات شبه الجزيرة العربية مخترقة حدود بلاد الأندلس وغيرها وعباءات أخرى ألحقتها بفساتين ساتان ملونة بألوان النقوش وفصوص الخرز والكرستالات الموجودة على نفس العباءة كفكرة جديدة تساعد من خلالها المرأة على كيفية اختيار الفستان المناسب للعباءة التي سـترتديها في الحفل الذي ستحضره.

وتبين حماد أن فكرة هذا الفستان انطلقت من رغبتها في تهدئة العباءة ذات الشغل المبالغ فيه عبر ملازمتها لفستان سادة ضيق يبرز ملامح جسم المرأة وتخفي العباءة فوقه ما يمكن إخفاؤه من عيوب، وتقول "اخترت فساتين بألوان زاهية كالأحمر والأزرق والذهبي والبيج والرصاصي والنيلي وغيرها حيث ظهرت تلك الفساتين بصورة متناغمة مع عباءة زادتها جمالا".

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق