الأحد، 25 سبتمبر، 2011

أزياء طوني ورد موجة من الإحساس

في رحلة تاريخية في عالم الأزياء والثقافة والرسم يقدم المصمم طوني ورد مجموعته المميزة التي يرسم فيها المرأة كلوحة فنية ، إذ يستعمل الخطوط والأقواس وغيرها من الأشكال الماسية والتجريدية والهندسية البسيطة. 
 
فانعكاسات اللون الذهبي الغنية تمتزج بنعومة المرجان ودفء اللون البرتقالي وحركة الأزرق البحري وأناقة الأسود والأبيض التي تضفي لمسة الأنوثة الساحرة.

وأبدع ورد ، حسب ما ورد بجريدة " القبس " في التطريز الذي نثره كالبسمات على الفساتين يسطر فن دمج الأقمشة فتشابه تدفق مياه الينابيع في الصيف ، وتتميز الخياطة بواسطة أحدث التكنولوجيات بجودة فريدة من نوعها تثبت موهبة هذا المصمم اللبناني.
ولم يلتزم ورد بأساليب الخياطة التقليدية، بل لجأ أيضاً إلى التكنولوجيا الحديثة التي تغني الفساتين ابتكاراً وفرادة ، فقد استعمل تقنية الليزر لتقطيع القماش الحريري بدقة عالية وأحدث أدوات العمل لمزج هذه الأقمشة، وتتميز الفساتين القصيرة والطويلة بقصات غير متناسقة، ضيقة أو واسعة وغير عاكسة أو برّاقة.

وابتعد طوني ورد عن الاعتدال والمناظر المعتادة ليبرهن أن تصميم الأزياء ثروة متجددة لا تنضب، بل تنتصر على كل أزمة مهما كانت ، وهو بذلك، يطلق رسالة أمل بارزة كألوانه وقصاته.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق