السبت، 24 سبتمبر، 2011

السعوديات يقبلن على المايوه الإسلامي

اتجهت العديد من الأندية الرياضية في السعودية أخيراً إلى تحديد أزياء معينة للسباحة وصفت بأنها مايوه إسلامي، والذي أصبح يجد إقبالا كبيرا، لأن معظم الأندية المخصصة للنساء تشترط وجود هذا الزي بدلا من المايوه العادي.

والزي الجديد، حسبما أوردت صحيفة "الوطن" السعودية، عبارة عن قطعة كاملة ملتصقة ومن قماش النايلون الخاص بملابس البحر وذات أكمام طويلة، وأحيانا عليها تنورة قصيرة وتحتها سروال طويل حتى باطن القدم.

وأكد محمد حسن، من أحد بيوت الرياضة، إن إقبال السعوديات على شراء الملابس الرياضية على اختلاف ماركاتها زاد بسبب زيادة أعداد الأندية الرياضية الخاصة.

وأوضح أن 80 % من مبيعات المحل عبارة عن مايوهات إسلامية بأشكال وألوان مختلفة وهي عبارة عن قطعتين مكونتين من زي كامل مع تنورة وقبعة على الرأس، وتقبل عليه السيدات من مختلف الأعمار.

السعودية أسماء عارف، التي تحرص على ممارسة الرياضة، قالت إن هناك إقبالا من السعوديات على الملابس الرياضية، رغم عدم ممارستها بالمدارس، وزادت المتاجر الرياضية النسائية.

والمايوه الإسلامي أصبح منتشرا على مستوى العالم وقد سمي بـ"البور كيني" نسبة إلى البرقع والبكيني، وهو عبارة عن زي واسع وقطعة تغطي الجسم ويصنع من قماش مضاد للماء، وتكون أكمامه طويلة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق