الجمعة، 16 سبتمبر، 2011

أزياء زرينة يوسف من وحي النقشات الإسلامية

طرحت مصممة الأزياء زرينة يوسف مجموعة جديدة من الأزياء الشرقية التي تتسم بالترف والفخامة، وشملت تشكيلة واسعة من الجلابيات الخليجية وفساتين المناسبات، التي تميزت بتفرد التصاميم وجمال المطرزات، لتتنوع القطع وتتعدد بظلال وتدرجات زاهية من الألوان المنتعشة والحيوية، وكأنها جاءت لتحتفل بفصلي الربيع والصيف وتهلل بقدوم رمضان والعيد. 


قدمت رزينة قطعا وموديلات تشي بمزاجها العام، والذي تجنح به أكثر فأكثر نحو بساطة الخطوط وأناقة القصات، مع دمج وخلط واضح بين الشكل الشرقي والحس الغربي في آن واحد.. تقول "استوحيت بعض ملامح موضوع تشكيلتي الجديدة من عناصر جمالية انتقيتها بروية من طرازي الشرق والغرب، لأقدم نهجا مختلفا من الموضة، يتلاءم مع الوقت الحاضر دون أن يتخلى عن أصالة الماضي، بمعنى آخر خلق معادلة متوازنة تستحضر الأناقة الأوروبية وتتواءم مع التقاليد العربية".

قسمت المجموعة إلى فئتين، واحدة زينتها بالزهور والبراعم النافرة التي تعبر عن فصلي الربيع والصيف، وأخرى طعمتها بزخارف ونقوش إسلامية مطرزة على الأطراف، ولكنها غيرت بطريقة القصات لتجعلها أكثر سلاسة وعفوية، بأسلوب بسيط في الطرح يناسب الأجيال الجديدة من النساء المعاصرات.

وفضلت رزينة أن تواجهه هذا الموسم بألوان وظلال متعددة، بعضها خرج برتم رائق وهادئ من تدرجات الباستيل الناعم، وبعضها الآخر ظهر بشكل أكثر ثورة وحضور، ليعلو شيئا فشيئا بموجة مرتفعة من الألوان القوية، إضافة إلى تلك الداكنة الرصينة، معتمدة بشكل عام على شطحات كانت أقرب إلى براءة الأبيض، وعاجية البيج، وضبابية السماوي، ورقة الوردي، ونضارة البطيخي، ونضج المشمشي، وإشراقة الليموني، وزهوة الفستقي، لتنتقل منها إلى رزانة الليلكي، أناقة الكحلي، غنى البني، وحيادية الرمادي، ثم تنتهي بسيادة الأسود.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق