الجمعة، 23 سبتمبر، 2011

هانيا عفيفي تصمم إكسسوار عصري من الذهب يتماشى مع الموضة

تقوم مصممة المجوهرات المصرية هانيا عفيفي بتصميم مجوهرات من الذهب على هيئة إكسسوار عصري يتماشى مع الموضة، ولا تذهب قيمته بذهابها، لأنه في النهاية من الذهب والذهب سعره وقيمته فيه، فتستعمل الذهب الأصفر والأبيض والأحمر عيار 18 وأحجارا كريمة وشبه كريمة.

تتحدث عفيفي عن الأفكار التي انطوت عليها مجموعتها الأولى لعام 2010 وتقول: مجموعتي "دي هانيا" احتوت على 3 خطوط أو مجموعات رئيسية وهي: ستاكاتو وسايرن وبينتيور، وقد اختلفت عن بعضها بصورة واضحة حيث تميزت "ستاكاتو" التي تعني بالإيطالية النوتة الموسيقية المتقطعة، بإحتوائها على سلاسل طويلة ذات شكل إنسيابي، خط واحد من الذهب يعترضه حجر أو قطعة إكسسوار، أو كرة منحوتة أو حبة لؤلؤ أو مرجانة أو قطعة عاج على شكل وردة، ثم يعود الخط باستقامته وتأتي قطعة أخرى كالسابقة تعترض طريقه، تماما كالنوته الموسيقية التي تسير على لحن أو نغمة ثم تعترضها نغمة أخرى مختلفة، وهكذا ويمكن لف هذه السلاسل أكثر من مرة على الرقبة.

ونقلت صحيفة "الإتحاد" الإماراتية عن هانيا قولها: لدي اقبال وطلب متزايدان عليها فهناك من ترتديها فوق العباءة، وهناك من تعتبرها مناسبة للعمل على أساس أنها عملية ومبتكرة وبسيطة، وهذا ما أطمح أن أصممه للمرأة العصرية التي غالبا ما تكون عاملة ويتميز طابع حياتها بالسرعة، وتحتاج لما هو عملي ومبتكر وجميل.

وتشير إلى أن مجموعة "سايرن" التي تعني بالإنجليزية "الصرخة" ودت أن تتماشى مع الموضة من حيث احتوائها على عقود وأساور كبيرة وعريضة لافتة للإنتباه عبر تصميمها على طبقات فوق بعضها تشبه سبحة الرجال واستخدمت فيها ألوانا تتناسب وراقية كالتركوازي والأحمر وغيرهما، وركزت كذلك على حجر شبه كريم يسمى اللابيز ولونه أزرق غامق، نظرا لتزايد الطلب عليه ونسقته مع الذهب الأصفر، حيث تختار لون الذهب الذي سستخدمه في القطعة حسب لون الأحجار.

المجموعة الثالثة "بنتيور" تعني بالفرنسية فن رسم اللوحات، تقول عفيفي عن فكرتها "عندما كنت أسافر، كنت أتقصد زيارة المعارض والمتاحف التي كانت تجذبني فيها اللوحات الفنية لأكبر وأشهر الرسامين، وكنت أتمنى انتقاءها لكنها كانت تباع بأسعار باهظة جدا، ففكرت لماذا لا أستغل هذا الفن الجميل في تصاميمي بحيث تحتوي تصميماتي على لوحات فنية حقيقية، يرسمها فنانون بريشاتهم فتصبح القطعة المصممة من مجوهراتي تحوي فنين، فن الرسم والتصميم، وفعلا عمدت إلى الإستعانة برسامين تشكيليين من الدولة، وناقشتهم بفكرة الرسومات التي أريد أن يرسموها لي في لوحات صغيرة جدا بأشكال مربعة ودائرية ومستطيلة، واتفقت معهم على الألوان التي أرغب بها لأنسقها مع الحجارة الكريمة وشبه الكريمة، والذهب الذي سأستعمله فيها وكنت أكلف 4 فنانين في نفس الوقت أن يرسموا لي في نفس الموضوع، وكل يعبر بطريقته، وقد استعملوا الألوان المائية والزيتية والأكريليك، واخترت لهم مواضيع استوحيتها من الطبيعة.

وتضيف: ثم قمت بأخذ هذه اللوحة وقصصتها بما يتناسب مع الإطار الذي وضعته لها المصنوع من الذهب، ووضعت على وجه اللوحة التي صارت قطعة إكسسوار في إطار من الذهب، قطعة زجاج تحميها تماما كزجاج الساعة، وراعيت أن يكون الإطار المصنوع من الذهب مشغولا ومنقوشا من الخلف بطريقة راقية، وقد تمكنت من تطبيق هذه الأفكار على مجوهرات الأقراط فقط، وسأنتقل قريبا إلى الأنواع الأخرى من المجوهرات كالسلاسل والخواتم والعقود.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق