الجمعة، 23 سبتمبر، 2011

الفستان الأسود يتربع على عرش الأناقة

تتغير الألوان حسب الفصول واتجاهات الموضة العالمية في كل موسم، لكن يبقى اللون الأسود هو الملك المتربع على عرش الأناقة بشكل دائم، ليصنف ويعيش ضمن أهم كلاسيكيات الأزياء على مدى الأيام.

تتلخص فرادة سحر اللون الأسود في كونه مناسباً دائماً، لكل الأوقات، المناسبات، والمواسم، فامتلاك فستان منه ومهما بلغت بساطته لناحية القصّة أو الموديل، يغني المرأة عن عشرات الألوان والقطع، ويوفر عليها الكثير.

ويتفق مصممو الأزياء وخبراء الموضة، حسبما أوردت صحيفة "الإتحاد" الإماراتية، على أن سبب الأناقة الغامضة والمظهر الملوكي لإطلالة الفستان الأسود، يعود لكونه لوناً محايداً يتماشى مع كل النساء على اختلاف ألوان بشرتهن.

كما أنه يتميز بالمرونة والطواعية، حيث أنه يعتبر لوناً شديد الغنى والكرم، فهو يقبل ويستوعب كل ما يستجد عليه أو يضاف له، ويمكن تحديثه وتجديده بمجرد إضافة إكسسوار بسيط، كقلادة مذهبة، أو بروش كريستالي، أو حزام جلدي، أو إيشارب مطبَع، أو حتى وردة طبيعية لتزيينه، فيتحقق التغيير وتبدو من ترتديه وكأنها بحلة جديدة وفستان جميل في كل مرة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق