الجمعة، 16 سبتمبر، 2011

جلابيات فاخرة تكسب قوامك الرشاقة

قدم ماجد عياد مجموعته من الجلابيات الفاخرة، تضم تصاميم متنوعة وتعتمد على قصات واساليب مبتكرة تخفي تفاصيل القوام وتكسبه الانسيابية والرشاقة، وتم اختيار ارقى الخامات التي تناسب الموديلات المنسدلة برقة ونعومة وبعضها تحتل الدرابيهات بتنويعات مختلفة جزء منه واخرى ثرية بالكشاكش الدقيقة أو الطبقات المتطايرة.

يقول ماجد في حديثه لصحيفة "الإتحاد" الإماراتية "رغم ان الجلابية زي تقليدي في كثير من الدول العربية، لكن كل منطقة صبغت الجلابية بروحها وذوقها وكذلك الجلابية في مصر اصبحت تعبر عن شخصية المصممين المصريين وذوقهم، ونسعى لأن يكون التجدد سمة اساسية، وهو ما يجعل من الجلابية زياً يناسب كل المناسبات والاعمار، ويصلح لفترات الصباح والمساء والسهرات".

تضم المجموعة موديلات غير تقليدية منها ما يشبه التونيك وبعضها يأخذ فكرة الانسمبل المكون من قطعتين أو ثلاث، وهو اتجاه جديد يسمح للمرأة بأن توظف الجلابية الانسمبل في عدة استخدامات، بحيث تحقق لها طلة جديدة في كل مرة.

ويوضح ان هناك موديلات تبدو فيها الجلابية اشبه بفستان سهرة من خلال تصميم عصري وجريء تتداخل فيه خامات متعددة منها الشيفون والدانتيل والكريب أو الساتان والحرير والتول وهي عباءات تعزز اللمسات الانثوية وتحمل تطريزاً بأحجار الشوارفسكي بتصميمات خاصة، مشيراً الى استغلال فكرة التونيك الذي يمنح المرأة رفاهية وحرية في ان ترتدي الجزء العلوي بشكل مستقل، وهو عبارة عن بلوزة طويلة أو كاب أو حرملة منفصلة يمكن ان تتناسب مع بنطلون من الساتان أو الحرير أو جوب من الدانتيل أو الكريب، وقد تنجح في تكوين جديد عندما تختار جوب امبريميه لها رسوم أو زخارف ملائمة ومنسجمة مع التصميم ولون التونيك.

يرى ماجد ان الألوان المشرقة والزاهية استولت على جزء من المجموعة، ومنها الاورنج والاخضر والازرق والموف والبيج والفوشيا والاحمر الى جانب اللون الاسود الذي يعد ملك الالوان خاصة في عباءات السهرة.

ويشير الى تنوع القصات في الجلابيات مثل الامبير والكوروازيه والقصات الطولية المتتابعة مما يتيح للمرأة ان تختار ما يتلاءم وطبيعة قوامها ويتغلب على بعض العيوب، بحيث يجعل المظهر النهائي متناسقا، والمهم ان تعرف كل سيدة الانسب لها من حيث الالوان الملائمة لبشرتها والموديلات التي تجعلها تحظى بالطلة المتناسقة الجذابة.

وحول الطابع المميز لاكسسوارات المجموعة، يؤكد ان كل موديل يتم تصميم الاكسسوارات المكملة له والمتناغمة مع فكرته وهناك المعادن أو الاحجار أو السوتاج والتطريز والكروشيه بما يحقق اضافة جمالية وفنية متفردة، مشيرا الى ان العناية بالاكسسوارات تمتد الى الطرحة وتصميم ربطات جديدة من الوان وخامات ملائمة لكل عباءة وبعضها يحمل وحدات رقيقة من التطريز اما بخيوط السيرما أو الحرير واحياناً يتم استخدام الفصوص اللامعة وحبات الكريستال أو اللآلئ بنسب محسوبة بدقة حتى لا تفقد الجلابية طابعها الراقي.

يرى ان السر في تميز المجموعة الجديدة من الجلابيات وتألقها هو العناية الفائقة بالتفاصيل الصغيرة، واستخدام اساليب الحياكة الراقية وفنون الهوت كوتيور التي تعتمد على مهارة يدوية عالية وخبرة فنية في التنفيذ تعرفها المرأة بمجرد ان تراها وتدرك القيمة الحقيقية التي تعكسها الخامات الفاخرة واللمسات النهائية في التشطيب ومستوى العناية بتنفيذ الاكسسوارات.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق