الجمعة، 16 سبتمبر، 2011

أزياء الشيباني حديقة غناء يفوح منها الجمال

أطلقت المصممة الإماراتية مريم الشيباني مجموعتها الأخيرة لربيع وصيف 2011 تحت عنوان "حدائق بابل" والتي جسدت فيها جمال وأشكال وألوان ورود حدائق بابل لتبدو المرأة التي ترتدي فساتينها المرصعة بالورود وكأنها حديقة غناء يفوح منها رائحة الجمال والسحر 
.
وابتكرت الشيباني لفات متميزة وغير تقليدية بالأقمشة المختلفة لتصنع منها عدة أشكال وأحجام من الورود خرجت بها عن المألوف وطرزتها يدويا على صدر الفستان أو تنورته وفق التصميم الذي أرادته له.
 
ونقلت صحيفة "الإتحاد" الإماراتية عن الشيباني قولها "وضعت في المجموعة خلاصة تجربتي في التصميم على مدار 15 عاما، إذ ترجمت من خلالها روح مريم ولمساتها وفنها وما أضافته لها سنوات الخبرة الطويلة، حيث حملت تصاميمي السابقة طابع البساطة والكلاسيكية وخرجت في هذه المجموعة بطابع آخر مغاير تماما إذ يتسم بكثير من الفخامة والغنى سواء بالأفكار التي تجدها متشعبة في نفس الفستان الواحد أو بالأقمشة التي أثق بقدراتي العالية جدا في دمج خاماتها المختلفة واستخدام أجود أنواعها أو بالألوان التي أمزجها مع بعضها في توليفة راقية ومميزة" 
.
اشتملت المجموعة على  35فستان سهرة وخطوبة وعرس، تقول الشيباني "لا أحب أن أغفل جانب على حساب الآخر فتجدني أبحث لفساتيني عن قصات جديدة ولأقمشتي عن تكنيكات جديدة أوظفها من خلالها ليصعب تقليدها، وعندما اخترت فكرة الورود في مجموعتي الأخيرة جعلتها تبدو وكأنها تستخدم في عالم الأزياء للمرة الأولى عبر قصها بأكثر من طريقة وشكل ولفها بذكاء وفن وخياطتها بدقة وإتقان في أماكن تنسجم مع فكرة التصميم وليس لصقها كما يفعل البعض فتبدو غير مرتبة، وقد تسقط عن الفستان في أي لحظة، وطعمتها بالكرستال الشواروفسكي أو اللؤلؤ الملون الذي صنعت بعضه على شكل إكسسوارات جميلة أكملت عبرها فكرة الغنى والفخامة التي طرحتها في فساتيني" 
.
لم تركز الشيباني على لون واحد تطرحه الموضة العالمية في كل موسم، فهي متصالحة مع جميع الألوان ولا تستغني عن أحدها، وتعتبر أن فن التعامل معها من الضروريات التي يجب أن تكون لدى كل مصمم ومصممة. تقول "الفستان إما أن يجذبك إلى النظر إليه بجمال وسحر ألوانه أو يرهق بصرك ويدعوك لتشيح بوجهك عنه بعيدا وليس أدل على ذلك جمال قوس القزح تجدنا لا نمل من إمعان النظر فيه على الرغم من كثرة ألوانه". 

وتذكر أنها استخدمت مجموعة واسعة من الأقمشة مثل الدانتيل الفرنسي والتافتاه والمخمل والجورسيه والجبير والشيفونات والحرائر والبروكار لفساتين الأعراس خاصة والذي يتميز بثقله وتموجاته، بالإضافة إلى إدخال الريش إليها كلمسات بسيطة لتتطاير في الهواء مع مشية العروس البطيئة، وتمنحها مظهرا ملوكيا.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق