الجمعة، 23 سبتمبر، 2011

رامي العلي يعيد أنوثة وأناقة الأميرة الفارسية

يظهر المصمم الإيراني رامي العلي المرأة في حلة ملكية فاتنة بقدر أميرة من بلاد الفرس، حيث تتدثر بتفاصيل دقيقة، تكشف عن قوة الألوان وهيبة الموديلات في مجوعته الجديدة "الأميرة الفارسية" لموسمي الخريف والشتاء المقبلين.

وذكرت صحيفة "الإتحاد" الإماراتية أن الهدف من وراء المجموعة يتجلى بإعادة ابتكار جمالية الفستان وتعريف معنى الرفاهية في الهوت كوتور، من خلال إبداعات فنية حرفية بارزة تنعكس في كل قطعة مظهرة أنوثة جسد المرأة مع خصور مشدودة عالية وانحسار طفيف عند الكتف ليضيق حتى مستوى العنق.

ركز المصمم رامي العلي في هذه المجموعة على القطع المنسوجة المحاكة بفن وتقنية عالية، فصقل النسيج من جديد من خلال إضافة قماش مثنى، بينما اشتملت أثواب أخرى على أشكال من ورود حريرية يفوح منها عبير الأناقة، وخصوصا في تنانير الشيفون المتعددة الطبقات، المتصلة بشرائط حريرية، كما استخدم المصمم قطعا من المخمل على أرضية من الشيفون، فضلا عن بعض القصات المنحنية والدرزات الواضحة.

ويستخدم العلي لمعات خفيفة من الخرز، وبرز الحرير ذو اللون الذهبي البلاتيني والبيج، واستخدم ألوان كالأخضر الداكن، والبني الرصين والأزرق المتشح بالسواد السحري والرمادي المائل للزرقة، وكذلك الأسود الكلاسيكي في بعض الفساتين الطويلة، أما بعضها الآخر فيزهو ببريق أشعة الشمس الذهبية أو فضي يخطف الألباب كلمعان ضوء القمر.

تتألف المجموعة من 35 قطعة تستكمل بثوب زفاف فارسي بارع الصنع بلون أبيض شاحب موشى بالترتر ويعلوه معطف مزين بالتطريز اليدوي.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق