الجمعة، 16 سبتمبر، 2011

أزياء موريس أبو ملهب تستوحي الزهور والسهول الخضراء

قدم أخيراً مصمم الأزياء اللبناني موريس أبو ملهب مجموعة تصاميمه الخاصة بفصلي ربيع وصيف 2011 التي تعد استكمالاً لمجموعته المستوحاة من زهور الحدائق الجميلة، حيث اعتمد في تصاميمه على أقمشة ناعمة هي الشيفون والأورجنزا والدانتيل والحرير.

يقول أبو ملهب عن مجموعته الجديدة: "غصت في خصوصية السهول الخضراء والزهور المختلفة والورود الحمراء والسماء الزرقاء. واستلهمت منها طيفاً مشرقاً من الأقمشة والألوان المبهجة المناسبة لأيام الربيع بساعاته الصباحية وسهراته الجميلة. كما استعرت من تفاصيل الحدائق وألوان الزهور إكسسوارات متعددة وطوّعتها وفق أسلوب أوروبي عصري، وبأقمشة شملت (الكريب، الحرير، الغيبور اللمّاع، الأورجنزا وساتان الدوقة، الأورغنزا، الشيفون) وغيرها، وتزيّنت المجموعة بسلسلة من تدرجات الأحمر المنسجمة مع البيج والأسود، وبرزت أطقم التايّورات وفساتين المناسبات والسهرات والتصاميم المطرّزة ومختلف التفاصيل الضروريّة استجابة إلى متطلّبات المرأة العصريّة".

يضيف أبو ملهب لصحيفة "الإتحاد" الإماراتية بأنه يرفض أن يحصر نفسه في التصميم لفئة بعينها من النساء، على أساس حق كل امرأة في ارتداء أجمل الأزياء وعدم حصر نفسها في إطار معين بسبب - مثلاً - وزنها الزائد. لذلك لا يرفض أن يصمم ثوباً لسيدة بدينة.

ويقدم بعض الإرشادات والنصائح للنساء البدينات، بالابتعاد عن قطع الثياب الشبيهة بـ"الشوالات" فلقد انتهت موضة ارتداء قطعة فوقية أخرى، حيث نتجه إلى القوام المفعم بالأنوثة. وهذا يسمح للنساء البدينات أيضاً بتسليط الضوء على إحدى منحنيات أجسادهن بمهارة وبراعة، لأن ذلك يتوقف على نسب الجسم دائماً، فمن ليس لديها وسط، ينبغي ألا تبرزه.

كما ينصح النساء ذوات القوام المليء بالمنحنيات الابتعاد أيضاً عن الخامات القوية والتقليمات، فالخامات الانسيابية مناسبة جداً، كما تساعد القلائد الطويلة والشالات على مداراة المناطق الممتلئة بالجسم. ويجب الابتعاد عن المظهر المستقيم المستوحى من قلم الرصاص. أي يجب على السيدة الممتلئة ارتداء ملابس مصممة على شكل حرف A وهذا يعني: قطع فوقية ذات أكتاف نحيفة تزداد وسعاً من أسفل. وتتناغم الأبوات والتنورات التي يصل طولها إلى الركبتين مع هذه القطع الفوقية. وبالمثل تسهم التونيكات والقمصان المصممة على شكل حرف A مع السراويل الضيقة في مداراة بعض الأرطال بصرياً. وينبغي ألا تنتهي القطع الفوقية الطويلة عند مواضع الجسم الأكثر بدانة أبداً، وإلا فسيتم إبراز هذه المناطق”.

إلى ذلك، يمكن للنساء مداراة بعض مناطق الجسم الممتلئة بالدهون ببراعة من خلال الملابس ذات الطيات، خاصة عند البطن، واستخدام الألوان القوية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق