الجمعة، 16 سبتمبر، 2011

أزياء دي لارينتا دعوة للفخامة

قدم مصمم الأزياء الدومينيكي الأصل الأميركي الجنسية أوسكار دي لارينتا، مجموعته الجديدة في أسبوع الموضة بنيويورك لموسمي خريف وشتاء 2011/ 2012 ، والذي ظل الملك المتوج والمتربع على عرش الترف والغنى في كل اتجاهات الموضة العالمية.

وذكرت صحيفة "الإتحاد" الإماراتية أن أوسكار أكد مرة أخرى على فلسفته الثابتة وشغفه اللا محدود بكل جماليات الفخامة وثراء التفاصيل، التي عادة ما تطبع تصاميم أزياءه، وفنه الإبداعي، وكل توجهات حياته.

لعل نجاح دي لارينتا الساحق في طبع حروف اسمه كماركة عالمية على كل شيء يلمسه، بدءاً من العطور و انتهاءً بلعبة الباربي، وارتباطه بملابس المشاهير والصفوة، كسيدات البيت الأبيض، من جاكلين كيندي أوناسيس، ولورا بوش، مروراً بهيلاري كلينتون، وصولاً إلى ميشيل أوباما، هو ما يجبره على الالتزام بطرازه المعهود الذي عرف به.

يفضل المصمم الأسلوب المترف والمفخم لناحية الخامات، الألوان، والاكسسوارات، وبالفعل فاجأ الجميع بعرض كلاسيكي أنيق ولافت، انتقاه من كلاسيكيات غنية من حضارات الشرق الأوسط، بلاد المغرب، وفنون الهند.

اعتمد المبدع دي لارينتا في مجموعته الأخيرة على إدخال تشكيلة كبيرة ومتنوعة من الفساتين الطويلة والقصيرة نسبيا لحدود الركبة، مع بعض الكابات المعاطف من المخمل والفراء، وعددا من الأطقم والبنطلونات، مركزا على وجود فستان السهرة بشكل خاص، والذي يأتي عاري الكتفين، وبتنورة إما مستقيمة وضيقة، أو بقصّة الحورية التي تتسع من أسفل الركبتين، مع بعض الفساتين التي جاءت بتنورة واسعة، ليربطها أحيانا بحزام معقود رفيع.

واستخدم أقمشة وخامات تخدم أفكار تصميماته كاستعماله مثلا لخامات معبرة وهفهافة من (الشيفونات الناعمة، الحراير الطبيعية، البروكار المطرز، الدانتيل الرقيق، والتوّل الشفاف) مع بعض المطرزات اليدوية، والكثير من الشك اليدوي الناعم بالخرز والأحجار والستراس، وبألوان زاهية ونابضة بالحياة، مبتدئاً بالأبيض النضر، البيج العاجي، العسلي المشبع، الذهبي الثري، الرصاصي الفضي، الرمادي الضبابي، الأحمر النبيذي، الأخضر العشبي، والأسود الملك، مطعما السادة بالمطبع، ومولفا بين المطفي واللامع، مع الكثير من المطرزات المرصعة بالأحجار والكريستال.

ظهرت باقة دي لارينتا الجميلة في معظمها بطراز أنثوي، ناعم، ومغري، فيها الكثير من لمسات الثراء والفرادة، مدللة بسخاء وبذخ سواء لناحية الأقمشة والمواد التي استخدمت في تنفيذها أو من خلال تلك الاكسسوارات المجوهرة التي كملتها، والتي خرجت بالعموم بصورة راقية ومناسبة، لترافق كل قطعة وموديل بشكل مدروس ومبتكر.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق