الجمعة، 23 سبتمبر، 2011

أزياء روسيلا جارديني رومانسية لا تخلو من الطرافة

خلال اليوم الثالث من أسبوع موضة ربيع وصيف 2011 في ميلانو، بدأ عرض موسكينو المميز بمجموعة لافتة لمصممة الدار الإيطالية روسيلا جارديني، لخصت فيها كل اتجاهاتها في المواسم السابقة، والتي راهنت دائماً بها على حس الشباب وشغف الحياة.

اختارت المصممّة هذه المرة أن تذهب إلى المكسيك وفي ومضة من الزمن مسترجعة نغمات إيقاعات الفلامنجو، وطراز ملابس فتيات الريف هناك، مع ملامح قوية من أسلوب رعاة البقر أوالكاوبوي، لتبتكر منها قطعاً فردية، مزركشة، تحمل معاني رومانسية، ولا تخلو من الطرافة، حسب ما ورد بصحيفة "الإتحاد" الإماراتية.

ظهرت العارضات وهن متأنقات بقبعات رعاة البقر السوداء، والمائلة فوق عيون مظللة بالنظارات الكبيرة، مع الأقراط الذهبية اللامعة، والشفاه الكرزية، ليستعرضن معاً مجموعة زاخرة بالبهجة والألوان، وهن متقمصات روح راقصات الفلامنجو، ومغلفات بكل الفتنة، والشغف.

تنوعت تشكيلة موسكينو لربيع وصيف 2011، فضمت الكثير من القصّات والتصميمات، والتي تعددت واختلفت ما بين البدلة الرسمية، التايور الراقي، الفستان المرح، مع الكثير من التنانير المزمومة الواسعة، القمصان الكلاسيكية المكشكشة، الجاكيتات القصيرة مع بعض من بنطلونات الجينز.

وجاءت الفساتين في معظمها بناتية شبابية وبكل المقاييس، وبموديلات أنثوية تذكرنا بملابس الفلاحات في الريف الإسباني، كما تضمنت المجموعة الكثير من التنورات المرحة وقد ازدانت بعضها بالكشاكش المتتالية على الطراز الإسبنيولي القديم، والبعض الآخر ظل ضيقاً ومستقيماً، فيما تراوحت الأطوال بين القصير الذي يرتفع فوق الركبة، وبين الطويل الذي ينسدل ليتوقف قبل أن يصل الكاحل.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق